اعتمادي كان دائماً على المنتجين الوطنيين